منتديات خلجاوي للأبد

جميع اخبار نادي الخليج السعودي هنا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 اندية الشرق تعاني من السهر في البحرين:الطرود الحل في التوعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 20/01/2008

مُساهمةموضوع: اندية الشرق تعاني من السهر في البحرين:الطرود الحل في التوعية   الأربعاء يناير 23, 2008 3:24 am

قمر سيهات غير متواجد حالياً
خلجاوي محترف
أبدت أندية المنطقة الشرقية في السعودية استياءها من سهر لاعبيها حتى الصباح في البحرين بعد قرار السماح بالسفر ببطاقة الأحوال الشخصية الذي جرى تطبيقه رسمياً قبل أسابيع قليلة بين السعودية والبحرين.

ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية في تقرير أعده علي دعرم في عددها الثلاثاء 22/1/2008 معاناة الأندية من خروج اللاعبين بشكل متكرر إلى البحرين ما أدى إلى تذبذب مستوى اللاعبين.

وتحتفظ الأندية السعودية بجوازات سفر اللاعبين، لكن قرار السفر بالبطاقة الشخصية أفقد الأندية قدرتها على السيطرة على سفر لاعبيها عبر جسر الملك فهد. وتتجه أندية الشرقية إلى رفع خطاب للاتحاد السعودي لكرة القدم لإيجاد حل.وتقول الأندية إن سهر لاعبيها حتى الصباح أدى إلى تذبذب مستواهم، وقلل من انضباطهم في التمارين.ونقلت صحيفة الوطن عن أحد الإداريين قوله إنه سمع بعد التمارين أحد اللاعبين ينادي زملاءه "الموعد في شارع المعارض" الذي يضم عدة فنادق في المنامة.

وطالب عدد من الإداريين بضرورة معاملة اللاعبين معاملة "العسكريين" الذين لا يسمح لهم بمغادرة البلاد إلا بتصريح رسمي من ناديه.واختلف الإداريون في طريقة التعامل مع هذه "المشكلة" حيث طالب بعضهم بتوعية اللاعبين، فيما ذهب آخرون إلى ضرورة تعديل اللوائح والأنظمة بما يحفظ حق النادي واللاعب.

وأبدى مبارك الدوسري رئيس نادي النهضة تخوفه من تحول "المشكلة" إلى "ظاهرة في المستقبل"، مطالباً بوضع حلول مناسبة وجذرية.ولا تحتل أندية الشرقية مراكز متقدمة في دوري الدرجة الممتازة لكرة القدم.

الياقوت: الحل في الدوام الصباحي وتعاون الجوازات

في البداية تحدث رئيس نادي القادسية جاسم الياقوت الذي أشار إلى أن المسؤولية تقع على عاتق الجميع مضيفا أن مثل هذه الظواهر تنبع من الشخص نفسه، مشيرا إلى أن اللاعب المحترف يجب أن يعرف أن هذا هو مستقبلة وأن عمره في الملاعب قصير وأنه من الممكن أن يستغني عنه النادي في أية لحظة في حال انخفاض مستواه أو عدم وجود فائدة مرجوة منه أو تعرضه لأية إصابة ولذلك يجب على كل لاعب أن يؤمن مستقبلة وأن يسعى للوصول إلى مستوى النجوم العالميين في الدوريات الأوروبية الذين تحيط بهم المغريات والملهيات من كل اتجاه لكنهم حريصون على مستقبلهم.

وعن الحل لمثل هذه الظاهرة، قال الياقوت "الدور الأكبر يقع على اللاعب المطالب بتقدير المسؤولية إضافة إلى النادي المطالب أيضا بتوعية هؤلاء اللاعبين".

وأبان أن ناديه القادسية قدم مقترحا خلال العام الماضي بأن يكون هناك دوام صباحي للاعبين ليتعودوا على النهوض من النوم مبكرا وليس بالضرورة أن تكون تمارين يجريها اللاعبون بل إن التقرير المقدم من قبل القادسية للاتحاد السعودي كان يشمل أن يكون الدوام الصباحي عبارة عن برامج في التغذية وكذلك التحكيم والتعامل مع الآخرين، إضافة إلى التمارين الصباحية ومراجعة المباريات ومناقشة الأخطاء مع المدربين وغيرها الكثير على أن يصدر برنامج متكامل كل أسبوع حتى يتعرف اللاعبون على ما لهم وما عليهم خلال أسبوع كامل.

وأشار الياقوت إلى ضرورة التعاون بين الأندية وإدارة الجوازات بعد موافقة الاتحاد السعودي والرئاسة العامة لرعاية الشباب من أجل أخذ تقرير شهري عن اللاعبين الذين يضيعون أنفسهم في سهرات وملاه وغيرها ومن ثم تطبق العقوبة اللازمة بحقهم.

المحيسن: السيطرة صعبة

أما نائب رئيس نادي القادسية عماد المحيسن، فقد أكد أن السيطرة على هذا الموضوع صعبة جدا وأن الحل هو توعية اللاعبين بالخطر الذي يحدق بهم جراء السهر المتواصل الذي سينعكس على أدائهم في الملعب ويقود في نهاية الأمر إلى الاستغناء عنهم وهو ما يجعلهم عرضه للبطالة.

وعن اقتراحاته لحل هذه الإشكالية، قال "لو افترضنا أن هناك عددا من اللاعبين سوف نفع معهم عقد الدورات التوعوية التي تقام في الأندية عن أن الاحتراف وما يمثله من مصدر رزق لهم، فهناك من لا ينفع معه ذلك ولا بد من التعامل بالنظام واللوائح للحد من سلوكياته".
وأضاف "يجب أن يطبق مع اللاعبين المحترفين نظام مماثل للعسكري في مسألة السفر وهو عدم الخروج خارج البلد إلا بإجازة خارجية من مصدر عمله وهذا يتطلب منا في البداية تحويل مهنة كل لاعب سعودي محترف في الأندية في الأحوال المدنية إلا مسمى "لاعب محترف" وبالتالي تستطيع الجوازات أن تسيطر على الوضع كما هو الحال في الوظائف العسكرية".

المعيبد: لا بد من إجراءات احترازية

من جانبه، أكد أمين عام نادي الاتفاق عدنان المعيبد أن هذه المشكلة ستلقي بظلالها على أندية الشرقية بشكل خاص وعلى المناطق المجاورة بشكل عام، مشيرا إلى أنه لا بد من إجراء نضمن به المحافظة على اللاعبين لأن الأندية مسؤوليتها الأولى هي المحافظة على الشباب ولذلك لا بد من عمل مضن من الأندية من أجل المحافظة على هؤلاء النشء، وشدد على أنه يجب أن يكون هناك تعامل راق مع هؤلاء اللاعبين وأن يتم إحساسهم بأنهم رجال وعلى قدر كبير من المسؤولية لكن في نفس الوقت يجب على الأندية بالتنسيق مع الاتحاد السعودي لكرة القدم عمل إجراءات احترازية للاعبين كأن يتفق الاتحاد السعودي مع إدارة الجوازات لكي تكون هناك آلية محددة لمعرفة خروج اللاعبين ودخولهم على أن تجتمع إدارات الأندية مع اللاعبين وتشعرهم بالثقة التامة فيهم وأنهم محل تقديرها واعتزازها وأن يكون في نفس الوقت هناك اطلاع شهري أو نصف شهري عن طريق إدارة جوازات جسر الملك فهد على أي لاعب يخرج أو يدخل بدون إذن مسبق من إدارة ناديه.

الغامدي: الحل في تدخل الرئاسة

من جانبه، أكد مدير نادي الاتفاق حسين الغامدي أن الأندية لا تستطيع أن تفرض على اللاعبين تسليم بطاقاتهم الشخصية لأن ذلك مخالف للنظام وفي الوقت نفسه لا تستطيع أن تراقب كل لاعب بعد الخروج من النادي ولذلك يجب أن يقوم كل ناد بوضع تصور خاص عن هذه الإشكالية وترفع جميعها للرئيس العام لرعاية الشباب مطالبين بوضع حلول جذرية لهذه المشكلة التي ستعصف باللاعبين خصوصا أن اللاعب السيئ الذي اعتاد على السهر في الملاهي سيجر معه كل يوم شخصاً أو شخصين وهو الأمر الذي سوف يتحول مع الأيام إلى ظاهرة.

وطالب الغامدي لجنة الاحتراف بالتعاون مع الأندية لتكثيف الدورات التوعوية لتعريف هؤلاء الشباب بأن مستقبلهم مرهون بتطوير مستوياتهم إضافة إلى أن اللاعب المحترف مطالب بأشياء كثيرة منها المحافظة على مصدر رزقه.

كما طلب الغامدي من اللاعبين احترام هذه المهنة التي تعتبر الأفضل في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن دخل بعض اللاعبين من صفقة واحدة هو أضعاف ما يتقاضاه بعض الموظفين في القطاعين الحكومي أو الخاص على مدى 40 سنة.

المطرود: الحل في التوعية

من جانبه، أكد رئيس نادي الخليج محمود المطرود أن القضية تعود في المقام الأول إلى اللاعب نفسه حيث يجب عليه أن يقدر أن الاحتراف هو مصدر رزقه وأنه يجب عليه أن يحافظ عليه وأشار المطرود إلى أنه لا يوجد آلية محددة لضبط اللاعبين إلا أنه من الممكن أن يكون هناك جزء من حل الموضوع عن طريق توعية اللاعبين قدر الإمكان عن طريق لجنة الاحتراف أو عن طريق مسؤولي النادي والجزء الآخر من الحل لهذه المشكلة هو أنه لو استطاع الاتحاد السعودي بالتعاون مع إدارة الجوازات حل هذه المشكلة من خلال إرسال صور بطاقات اللاعبين للجوازات ومنها إلى المنافذ وبالتالي منع اللاعب من الخروج إلا بإذن من إدارة نادية وهو الحل الأمثل والأفضل للحد من هذه المشكلة قبل أن تصبح ظاهره.

الدوسري: مسؤولية اللاعب

من جانبه، أكد رئيس نادي النهضة مبارك الدوسري أن هذه المشكلة من الممكن أن تتحول إلى ظاهرة في المستقبل إذا لم توضع لها حلول مناسبة وجذرية، مشيرا إلى أن القرار الأول والأخير يعود إلى عقلية اللاعب الاحترافية فهو الذي يحدد مستقبله الاحترافي، إضافة إلى أن عدم انضباط اللاعب أو إهماله لنفسه سيعود بالضرر على اللاعب نفسه وسوف تكون هي بداية النهاية له ولن يندم على عدم انضباطه إلا فيما بعد. وقال إن رعاية الشباب ممثلة في الاتحاد السعودي لكرة القدم يجب أن يكون لها دور في حل هذه المشكلة قبل تفاقمها.

http://www.alarabiya.net/articles/2008/01/22/44583.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khlgaui.mam9.com
 
اندية الشرق تعاني من السهر في البحرين:الطرود الحل في التوعية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات خلجاوي للأبد :: الحوار الرياضي بنادي الخليج-
انتقل الى: